الرئيسية / أخبار الجمعية / تكريم جمعيه الكفيف الخيرية ضمن ثلاثة و عشرون فائزاً من الدول العربية لأفضل أداء خيري على مستوى العالم العربي

تكريم جمعيه الكفيف الخيرية ضمن ثلاثة و عشرون فائزاً من الدول العربية لأفضل أداء خيري على مستوى العالم العربي

تكريم جمعيه الكفيف الخيرية ضمن ثلاثة و عشرون فائزاً من الدول العربية لأفضل أداء خيري على مستوى العالم العربي

جمهورية مصر العربيه ٧/١٢/٢٠٢١ جامعه الدول العربيه / القاعه الاندلسية “تكريم الفائزين بالجائزة في دورتها الثانية (2019- 2020) جائزة أفضل أداء خيـري في الوطن العربي- التي تعقد هذا العام تحت شعار «نحو مستقبل أفضل للعمل الخيري المؤسسي في الوطن العربي»

كرمت مؤسسة الامير محمد بن فهد في جامعة الدول العربية بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية- إحدى المنظمات المتخصصة لجامعة الدول العربية-جمعية الكفيف الخيرية ممثلة برئيسها المهندس راتب البكري و منسقة العلاقات العامه انجاد زاهدة وذلك لفوز جمعية الكفيف بافضل عمل خيري فئة المؤسسات المتوسطة وذلك بتطبيق معاييرها التي تعكس تقييم الأداء في العناصر المختلفة مثل خدمات المستفيدين وتخطيط الاستراتيجية والقيادة، وغيرها من العناصر الأخرى.

ويأتي انطلاق الجائزة إيماناً من مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية بأهمية دور المؤسسات والجمعيات الخيرية في تنمية المجتمع، وجاءت هذه الجائزة لتتبنى أفضل الممارسات الإبداعية التي تعالج الصعوبات التي تواجه العمل الخيري في الوطن العربي.

كما تسعى المؤسسة من خلال الجائزة إلى إيجاد حلول إبداعية لهذه المشكلات، وما يتطلبه ذلك من مؤسسة العمل الخيري، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين على مستوى العالم العربي.

وأوضح الدكتور ناصر الهتلان القحطاني، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، أن جائزة أفضل أداء خيـري في الوطن العربي- التي تعقد هذا العام تحت شعار «نحو مستقبل أفضل للعمل الخيري المؤسسي في الوطن العربي»- تُسلط الضوء على المساهمات والتجارب المتميـزة في مجالات العمل الخيـري على مستوى العالم العربي.

وشدد على أهمية الجائزة في تحفيز المؤسسات والجمعيات الخيرية لتطوير وتحسين أدائها والتنافس في مجال زيادة مستوى جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسات والجمعيات الخيرية.

وأشار الدكتور ناصر القحطاني، إلى أن جائزة أفضل أداء خيري تهدف إلى تكريم المؤسسات الخيرية المتميزة من حيث الأداء وتحقيق أهدافها بكل كفاءة وفعالية ووفقاً للمعاير المعتمدة للجائزة، إضافة إلى توفير فرص لتبادل المعرفة ونقل الخبـرات والتجارب المتميـزة على مستوى العالم العربي في مجال التنمية الإنسانية.

وقال مدير المنظمة أن هذه الجائزة العربية تأتي كمبادرة كريمة من مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية في المملكة العربية السعودية والتي تهدف إلى تطوير أداء مؤسسات العمل الخيري في الوطن العربي، بما يحقق أهدافها بكفاءة وفاعلية.

ويتضمن برنامج الحفل، توزيع الجوائز على المؤسسات والجمعيات الخيرية الفائزة، التي ضمت 23 فائزا، توزعوا على 11 دولة عربية، وهي: مصر (6 فائزين) السعودية (2)، والإمارات (2) والبحرين (2) واليمن (1) والأردن (2) وفلسطين (2) والسودان (3)، وتونس (1) والجزائر (1) والمغرب (1).

عن admin

شاهد أيضاً

اختتام مشروع التقنيات البيئية والصديقة للبيئة الخضراء

شاركت جمعية الكفيف الخيرية ممثله بمنسقة العلاقات العامه انجاد زاهدة في اختتام مشروع التقنيات البيئية …